منتدى الشجرة والحماداب
منتدى مدينة الشجرة والحماداب



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حلال الخمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: حلال الخمر    الأحد 07 يوليو 2013, 4:12 am

ان الجهل المعرفي ( بمعني ان الانسان يدعي المعرفة في شئ يجهل مداخله كليا ) لمفهوم
الاسلام وعدم فهم تفسير ايات القران او حتى قرأتة بطريقة صحيحة ثم تأويل الايات دون
تفسير صحيح لما يريد الله عز وجل ايصاله الينا. قد يجعل الانسان فريسه الوقوع في جرم
كبير .

و مثال علي مثل هذه الحازوقات التي يتمع بها الكثيرون في تفنيد و تفسير كلام الله بداعي المعرفة
قول احدهم :

ان كان الله حقا قد منع الخمر على الارض فلماذا حللها في الجنة بايات مثبتة ؟
فهل معني هذا ان شربها ممنوع في الدنيا و مرخص في الاخرة ؟؟؟؟

او لماذا اوصى القران الكريم ان نتجنب الصلاة ونحن سكارى ؟

هل عنى القران ان شرب الخمر بكمية معقولة وليس للسكر هو مقبول ؟

كيف ننسى دور الكحول في تطهير الجراح من الميكروبات ؟

الا يقتل الكحول ايضا بعض البكتريات داخل اجسادنا ؟
ترى هل هذا هو السبب ان عديدا من الادوية مركبة من الكحول ؟

لنجيب بما نستطيع ان نلجم به امثال هؤلاء المتشدقون جهلا بما يسره الله علي لساننا
و ممن هم اعلي في التفسير منا :

اولاً :
يقول الله في مُحكم كتابه العزيز ( (مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير
آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى
ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما
فقطع أمعاءهم)) صدق الله العظيم.

هـذه الاشربة الاربعة والتي تجري في انهار الجنة الاربعة لا تجري كل واحد منها في نهر
خاص بـل فـي كـل الانـهار تبين مجموعة من انواع مختلف الاشربة المختلفة فالما لرفع
العطش , واللبن للتغذية , والعسل للذة والقوة , والشراب الطهور للنشاط.
ان هذه الاشربة مخلوقة بشكل لا يبعث طول الزمان على فسادها او تغييرطعمها ابدا وتحتفظ
دائما بحداثتها فالجنة محيط منزه من .

والاهم هنا ان خمر الجنه ليست كخمر الدنيا . وهنا يقول الله عز وجل :
(أولئك لهم رزق معلوم، فواكه وهم مكرمون، في جنات النعيم، على سرر متقابلين، يطاف
عليهم بكأس من معين، بيضاء لذة للشاربين، لا فيها غول ولا هم عنها ينزفون، وعندهم
قاصرات الطرف عين، كأنهن بيض مكنون)

وهنا نلاحظ ان الايتين تضمنتا " لذة للشاربين " مع تحذير والتاكيد على " لافيها غول ولا هم عنها ينزفون " فالجنه خلقها الله ووعد بها عباده المؤمنيين الصادقين ومنهم الذين كانو يريدون ان يشربو " الخمر " ولكن تركوها خوفاً من غضب وعذاب الله , فابدلهم الله خمراً خيراً منها واعذب والذ مكافئة ورضا على ما منعوا انفسهم هواها في الدنيا .

يقول الله في محكم كتابه :
(يَا أَيهَا الذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلا عَابِرِي
سَبِيلٍ حَتىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ منكُم من الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ
النسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَممُواْ صَعِيداً طَيباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِن اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُور)

كما نعلم جميعا ان الانسان اذا درج وطابع شيئ فان من الصعب تركه , وقد كانت الخمر
هي الشراب الاول والمُسامر الاوحد لرجال قريش , فاراد الله سبحانة وتعالي ان يمنع عنهم
هذا الامر الفاسد تدريجياً حتى جاء اليوم الذي كانو يصلون فيه وحدث ان خلط احدهم في
صلاتة فاحدث هرجا فيها فانزل الله تلك الايه , وبعدها انزل الله الايه الحاسمة لامر منع
الخمر فقال في محكم كتابه .

( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان
فاجتنبوه لعلكم تفلحون , إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر
والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون )
فقال المؤمنون عندها " انتهينا "

ثالثا:
لا يقتل الكحول اي بكتريا في جسم الانسان فالكحول فيه من المواد المذيبة ما يهتك الكبد
تماماً .

فإياك أن تفتي الناس برأيك في شرع الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حلال الخمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشجرة والحماداب :: الشجرة والحماداب الاسلامي-
انتقل الى: