منتدى الشجرة والحماداب
منتدى مدينة الشجرة والحماداب



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر    الإثنين 28 نوفمبر 2011, 3:13 am



لنقرا هذه القصص لنري تأثير الباراديم فيها بين دولتين عربيتين توجد ضرائب مرتفعة على أغلب البضائع ففكر
أحد الأشخاص ببضاعة ليس عليها ضريبة وهي البرسيم فبدأ يحمل كل يوم برسيم على دباب وينقله للدولة
الأخرى .. وكان يمر من خلال نقطة الجمارك دون أدنى شك فيه واستمر الأمر لمدة طويلة وبعد التحقيق اكتشف
أنه كان يهرب كل يوم دباب .. هذا الشخص خرج عن حدود الباردايم لرجال الجمارك فلم يتمكنوا من كشفه.



دُعي أحد الدكاترة لإلقاء محاضرة في مركز للمدمنين عن أضرار الخمر فأحضر معه حوضان
زجاجيان الأول فيه ماء والثاني فيه خمر ووضع دودة في الماء فسبحت ثم وضعها في
الخمر فتحللت وذابت، حينها نظر الدكتور إلى المدمنين سائلا هل وصلت الرسالة؟ فكان
الجواب نعم .. اللي في بطنه دود يشرب خمر عشان يطيب !! هذا الدكتور نظر إلى
التجربة من خلال باردايمه ولم يحاول الخروج إلى الباردايم الخاص بالمدمنين.



كان هناك شخص اسمه هاري متخصص في فتح الأقفال والخزانات وجاءه موظف من أحد
البنوك الانجليزية وتحداه أن يفتح خزانته خلال ساعتين، ضحك هاري وقال سأفتحها خلال
خمس دقائق .. وبدأ هاري في محاولة فتح الخزانة و استغرق ساعتين ولم يفتحها بعد ذلك
يئس من فتح الخزانة واستند على باب الخزانة فانفتح الباب .. لأن الباب كان مفتوحاً بالأصل
لم يكن في باردايم هاري احتمال أن الخزانة مفتوحة وهذه نقطة تسمى في علم البارادايم
(العودة إلى الصفر) حيث أن مهارة هاري تساوت مع مهارة أي طفل في فتح الخزانات المفتوحة
المفتوحة فلا تتمحور حول باردايم ضيق





ماهو البارادايم ؟؟
كيف يتكون البارادايم.
كيف نقيس البارادايم الايجابي او السلبي.
تقسيم الاشخاص حسب هذا المقياس العلمي الهام
.


عدل سابقا من قبل سيف الاستاذ في الأربعاء 30 نوفمبر 2011, 2:41 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: رد: منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر    الإثنين 28 نوفمبر 2011, 3:26 am

ما هو الباردايم وما هو تصنيفة العلمي من حيث دراستة لحالات الشخصية ورد الفعل :

البارادايم ...

هو النموذج الفكري او النموذج الإدراكي في حال واقع الحدث وطريقة تحليل وادراك هذا
الحدث باختلاف المفاهيم مع غياب واقع الحدث الفكري لمكنون دواخل الحدث نفسه .
وقد بدء التفكير في هذا الامر في أواخر الستينات من القرن العشرين , بمعني لمفهوم
جديد يشير الى الانماط ذات الصلة ضمن أي تخصص علمي او أي موضوع متصل بنظرية
المعرفة او " الابستيموجيا " .


كان أحد السائقين يقود سيارته بهدوء في أحد الطرق المزدوجة والمنحنية وفجأة ظهرت أمامه
سيارة في مساره واستطاع أن يتفادها بصعوبة لكن حينما حاذه صاحب السيارة الذي دخل في
مساره فتح زجاج السيارة وصرخ بأعلى صوته ( كلب ) !! غضب الرجل من هذه الكلمة ونعت ذلك
الرجل بأقبح الصفات وبعد أن تجاوز المنحنى تفاجأ بـ ( كلب ) ميت في الطريق واصطدم به.
فسر سائق السيارة كلمة ( كلب ) على انها أنها شتيمة من الطرف الاخر ، بينما كان الشخص
بينما كان الطرف الآخر يقصد بذلك تنبيه السائق من هناك كلب على الطريق , الا ان رد فعل السائق
استجاب لواقع الحدث الفوري حال السمع دون اعطاء العقل الفرصة لبلورة صيغة الكلام , فكان
رد فعله مغايرا لاصل الفعل , مما ادي الى خسارة

اذا الباردايم هو نظرة او تفكير شخص ما تجاه حدث بزاوية واحدة تكون مغايرة تمام لحقيقة الحدث
او تختلف تمام لواقع الحدث .


طيب لنتخيل انك زوجة , صديقة أي تشبية !!!

وكنتِ في زيارة لاحدي صديقاتك

وحين اذن وقت العودة اتصل بك الزوج , الاخ مثلا حتي ياخذك الى البيت !

فردت عليه صديقتك ...

فقال لها : لو سمحت ممكن اكلم محسية

فقالت له : وانت منو ؟

فقال لها : انا حلفاوي "

فاغلقت السماعة في وجه ..
لماذا ؟
لانها ظنت انه يتلاعب في الهاتف

في نفس الوقت هو اسمه الحقيقى حلفاوي محمد مثلاً

هنا هي فكرت بمنظورها أي بارادايم تفعل وقت الحدث جملة .

ولم تعطي لنفسها التوسع في هذه التظرة باعطاء الفرصة بسؤال صديقتها

دنقلاوية للتحدث الى المتحدث
واجلاء
الامر ..

نتابع >>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: رد: منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر    الإثنين 28 نوفمبر 2011, 11:23 pm



اذا الباراديم هو انعكاس تحليلي نتج وقت حدث معين افرز مفهوم ضمني ظاهر
لمعطيات تمام الحدث .

فالطبيب الذي شرح نظرية ما ليثبت للحضور خطورة شُرب الخمر اخرج مفهوم
قد يكون اكبر ادراكا من بروفايل الحضور فنتج تفسير مغاير لما اراد .

وهنا وجب علينا عمل إطار للم شمل ثلاث محاور أثرت بشكل مباشر على فهم
و تفسير الحضور لواقعه ما .

" الاتجاه الثلاثي الشامل " وهي الأجزاء الثلاثة للإنسان التى تحقق التوازن في
الإدراك والأفكار ومن هنا نتج مفهوم جديد ضمن دراسة الاهتمام بعمل أجزاء الإنسان
تجاه الاخر وهو ( الطاقة الحيوية الكمية ) qbe - او ما يسمي بالكيوبي في منهاج الطاقة الحيوية .

فالجسم يمتلك ثلاث طاقات حيوية للتواصل ( الذهن , المشاعر , الجسد )

الذهن :
بما يملكه من أفكار ومعتقدات وتصورات وخيالات .
والمشاعر :
بما تحمله من انفعالات وعواطف .
الجسد :
وما يتعلق بصحته وسلامته وقوة التحرك السليم .

فتحسين وتطوير عمل توافق هذه الأجزاء بطريقة توافق عملها دون ان يطغي عمل احداها
فوق الآخر بقوة تأثيرية تعطل او تقلل عمل الآخر , فيؤدي هذا الى جعل الإنسان يوازن
تصرفات
ه تجاه
الآخرين .

ونتابع >>>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: رد: منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر    الجمعة 02 ديسمبر 2011, 2:18 am



الآن عرفنا ان الباراديم هو النظرة او التفسير لحدث دون الولوج الى اصل او لب الحدث وهو انعكاس
لما يفسره السامع دون الزام نفسه بتحليل ولو قدر ضئيل مما سمع .

طيب لنرجع الى العنوان ونحاول ان نجعل طريقة تفكيرنا تجاه الاخر تقوم على موضوعية تتناسب وجوهر الحدث
الفعلي , ثم نقارن بين منهجية الاجناس وبيئتها في تعاملها اليومي مع الاخر وهل ئؤثر البيئة المحيطة على
هذا التعامل ؟

هل للباراديم مؤثرات باختلاف مواقع البيئة المُعاشة مثل ان نطلق " الباردايم السوداني او الألماني "
اكيد لا ولكنه انعكاس لما يصدر من فهم او ادراك حسب طبيعة فهم و تاثير شخصية الفرد , فمن أراد
ان يفسر حسب هواه وما وصل اليه من مفهوم ما فلن يمنعه احد ولكن التفسير سيكون
مُغايرا لاصل الحدث ومهزوزا في عقل المُفسر له , ولكنه يجد في هذا راحة نفسية ولو مؤقتة للشخصية
المُفسره للحدث , وقد يجد في نفسه راحة مؤقتة لما قام به وان كان مُخالفا لاصل مفهم الحدث الاانه
يجد فيه متنفسا بما يفسره في تلك اللحظة وهاة هواه غالبا .

اذا الباردايم لا يعتمد على كينونة مجتمع كامل بقدر ما يقوم على ادارك رد فعل الشخصية المُفردة فقط

كثيرا ما تكون ردودد الافعال السريعة ناتجة عن فهم خاطئ مترسب في ذهن المُفسر , مما جعله يقوم
برد فعل سريع حسب المعطيات المُتجمعة في عقله تجاه الاخر مما يعضي انطباعا مُغايرا لحقيقة الموضوع
فيقوم بانعكاساته تجاه الاخر حسب ما رسم له من صورة وهمية ولكنها اصبحت مسيطرة عليه فلا يقوي
الا على مجاراتها دون اعطاء نفسه سببا لما يفعل فقط رد فعل سريع يتنفس به مؤقتا .

إذا الباردايم هو حالة ادراك نفسية تفسر الحدث حسب الإطار وليس حسب جوهر
الموضوع الاخر .

>>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الدوله
جيل العمالقة
جيل العمالقة
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : سيف الدولة محمد عبد النبي

مُساهمةموضوع: رد: منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر    الأربعاء 17 أكتوبر 2012, 11:25 pm


غيّر فكرتك عن وجهات نظر الآخرين



سألت المعلمة طالب الصّف الأوّل:

"لو أعطيتك تفّاحة وتفّاحة وتفّاحة، كم يصبح عدد التفّاحات لديك؟"

أجاب الطّالب بثقة: "أربع تفاحات"

كرّرت المعلّمة السّؤال ظنّاً منها أنّ الطّفل لم يسمعها جيداً...

فكّر الطّفل قليلاً وأعاد الحساب على يديه الصغيرتين باحثاً عن إجابةٍ أُخرى. ولكنّه لم يجد سوى نفس الإجابة, فأجاب بتردّدٍ هذه المرّة: " أربعة "

ظهر الإحباط على وجه المعلّمة ولكنّها لم تيأس, فسألته هذه المرّة عن البرتقال,

قـالت: لو أعطيتك برتقالة وبرتقالة وبرتقالة، كم يصبح عدد البرتقالات معك؟
أجاب الطّفل:..... "ثلاث برتقالات..."

تشجّعت المعلّمة وسألته مجدّداً عن التفّاحات, فأجاب مجدّداً:"أربع تفاحات!!!"

عندها صرخت بوجهه:.... "ولكن ما الفرق!!!؟؟؟"

فأجاب الطّفل بصوت الخائف: "لأنّني أحمل تفاحةً واحدةً معي في الحقيبة"



الحكمة:

عندما يعطيك أحدهم إجابةً تختلف عمّا تتوقّعه فلا تحكم على أنّها إجابةً خاطئةً, لربّما كانت هناك زاويةً لم تأخذها بعين الإعتبار...

يجب عليك أن تُصغي جيداً كي تفهم...وأن لا تُصغي وأنت تحمل فكرةً أو انطباعاً مُعدّاً مسبقاً!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منهجية طريقة التفكير تجاه الاخر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشجرة والحماداب :: المنتدي العام-
انتقل الى: