منتدى الشجرة والحماداب
منتدى مدينة الشجرة والحماداب



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قدر قيمة الاخرين وجهودهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karim
الرئيس الفخري
الرئيس الفخري


الجنس : ذكر الاسم كامل : كريم محمد عوض الكريم

مُساهمةموضوع: قدر قيمة الاخرين وجهودهم   الأحد 08 مايو 2011, 2:01 am



لا تنظر.. من منظار ضيق









عاد الزوج من عمله
فوجد أطفاله الثلاثة أمام البيت
يلعبون في الطين بملابس النوم
التي لم يبدلوها منذ الصباح



وفي الباحة الخلفية
تبعثرت صناديق الطعام
وأوراق التغليف على الأرض
وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً



أما داخل البيت فقد كان يعج بالفوضى
فقد وجد المصباح مكسوراً
والسجادة الصغيرة مكومة إلى الحائط
وصوت التلفاز مرتفعاً
وكانت اللعّب مبعثرة
والملابس متناثرة في أرجاء غرفة المعيشة
وفي المطبخ كان الحوض ممتلئا عن آخره بِالأطباق
وطعام الأفطار ما يزال على المائدة و كان باب الثلاجه مفتوحاً على مصراعيه














صعد الرجل السلم مسرعاً

وتخطى اللعب و أكوام الملابس باحثاً عن زوجته
كان القلق يعتريه خشية أن يكون أصابها مكروه
فُوجئ في طريقه ببقعة مياه أمام باب الحمام
فألقى نظرة في الداخل ليجد المناشف مبلله
والصابون تكسوه الرغاوي
وتبعثرت مناديل الحمام على الأرض
بينما كانت المرآة ملطخه بمعجون الأسنان
اندفع الرجل إلى غرفة النوم
















فوجد زوجته مستلقية على سريرها تقرأ روايه





نظرت إليه الزوجة وسألته بابتسامه عذبه عن يومه

فنظر إليها في دهشة وسألها :ما الذي حدث اليوم










ابتسمت الزوجة مرة أخُرى وقالت:


كل يوم عندما تعود من العمل تسألني بأستنكار
ما الشيء المهم الذي تفعلينه طوال اليوم...أليس كذلك يا عزيزي


فقال : بلى
فقالت الزوجَه:


حسنا أنا لم أفعل اليوم ما أفعله كل يوُم!!















الرسالة..


من المهم جداً أن يدرك كل إنسان
إلى أي مدى يتفانى الآخرون في أعمالهم
وكم يبذلون من جهد لتبقى الحياة متوازنه
بشقيها و هما




.(الأخذ..و..العطاء).











حتى لايظن أنه الوحيد الذي يبذل جهوداً مضنيه
و يتحمل الصعاب و المعاناة وحده
وحتى لاتغره سعادة من حوله و هدوئهم
فيظن أنهم لم يفعلوا شيئاً
ولم يبذلوا جهداً مَن أجل الوصول
إلى الراحَه و السعادة
________






__________


قدر قيمة الآخرين و جهودهم



ولا تنظر من منظار ضيق...









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام احمد
شجرابي زهبي
شجرابي زهبي


الجنس : انثى الاسم كامل : mashair ahmad mohammad alamin

مُساهمةموضوع: رد: قدر قيمة الاخرين وجهودهم   الأحد 08 مايو 2011, 4:16 am

cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers
ياسلاااااااااااام عليك يأخ كريم ......من أين لك هذا ؟
والله كتر خيرك إنك ضربت مثل بالزوجة ومجهوداتها الجبارة واليومية عشان الزوج يعرف حقيقة ما يحدث
ويقدر قيمة الزوجة ومجهوداتها...
حقيقة ممنونين ..





دعاء:
ياااااارب الأخ كريم يكون على الوزنة دى دايماً....آآآآمييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karim
الرئيس الفخري
الرئيس الفخري


الجنس : ذكر الاسم كامل : كريم محمد عوض الكريم

مُساهمةموضوع: رد: قدر قيمة الاخرين وجهودهم   الأحد 08 مايو 2011, 4:33 am

الاخت ام احمد (الله استجاب لدعائك ووخلاني على الوزنة نفسها )

هاكي دي كمان


الرجل عندما يريد شراء ما يريد من أغراض نجده يختار ويذهب لأكثر من محل بحثاً عن العروض

ولا يشتري شيئاً إلا باقتناع ولو كلفه ذلك من الوقت ما كلفه

أما عندما يذهب الرجل بأهله إلى السوق فإن وقته يصبح أضيق من خرم الإبرة يظهر ذلك من تأففه

وتضجره ورغبته أن تشتري زوجته أغراضها من مكان وااااحد أهم شيء تخلص ولا تضيع وقت

حضرته وهو إن كان مع أصحابه نجده يقضي معهم الساعات في الاستراحات وغيرها -----------------------------------------------------------------------------------------

وأريد طرح بعض الأسئلة على معشر الرجال :

ألست مسؤولاً عن أهلك ؟

أليسوا بحاجة لخدمتك وتعبك معهم ؟

ألا تفكر أن المرأة تحتاج لوقت أكبر لاختيار ما يناسبها هي لا ما يناسبك أنت من الملابس

والأغراض الشخصية فتدعها تأخذ راحتها بحدود طبعاً بحيث تشعر وهي معك بعدم تمللك منها؟

ألا تشعر بالأنانية عندما تاخذ راحتك عندما تقضي وقتاً طويلاً في اختيار ما تحتاجه من اغراض

وإذا طلبت منك زوجتك أو أختك أو والدتك أن تذهب بهم للسوق تظهر لهم الانزعاج أو تتركهم

وتذهب كما يفعل الكثير من الرجال هداهم الله ؟؟

هل تريد أن تلجئ أهلك بالذهاب للسوق مع الليموزين بسبب اسلوبك ؟؟

------------------------------------------------------------------------------------

وإلى الأخوات هذه الأسئلة :

هل تحتاجين لوقت لاقناع زوجك أن يذهب بك للسوق ؟

هل يظهر زوجك أو أخوك الملل او التضايق إذا طولتي في اختيار ملابسك ولم تشتري من أول محل ؟

هل يذهب بك لسوق آخر إذا لم تجدي ما يناسبك بالسوق الذي ذهبتم إليه أول مرة ؟

هل تضطرين لإطالة وقت التسوق كي تختبري حب زوجك لك وصبره على طلباتك ؟؟

-------------------------------------------------------------------------


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام احمد
شجرابي زهبي
شجرابي زهبي


الجنس : انثى الاسم كامل : mashair ahmad mohammad alamin

مُساهمةموضوع: رد: قدر قيمة الاخرين وجهودهم   الأحد 08 مايو 2011, 5:02 am

سبحااااااان الله أناعمرى كلو قايلة الرجال أساساً مابحبو السوق وما بمشو الا مضطرين
اليوم بس عرفت إنهم بيطولو فى السوق لما يمشو براهم وكمان بى مزاااااج
يعنى كانو بيمثلو علينا!!! pirat pirat
والله دى معلومة جديدة
فى زول عندو تفسير للحكاية دى؟



cheers cheers cheers cheers cheers cheers cheers
والله تانى أحييك ياأخ كريم على هذه الدرر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karim
الرئيس الفخري
الرئيس الفخري


الجنس : ذكر الاسم كامل : كريم محمد عوض الكريم

مُساهمةموضوع: رد: قدر قيمة الاخرين وجهودهم   الأحد 08 مايو 2011, 5:10 am

ام احمد انتي اقعد كبر لي راسي كده لما نشوف اخرتها شنو


هاكي دي كمان (كيف تحتوي غضب زوجتك)

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
نسبة كبيرة من النساء في جميع أنحاء العالم تواجه كل شهر أسبوعاً، أو أقل، من أزمة فترة ما قبل الدورة الشهرية ؛ بسبب التغيُّرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة، وتنعكس نتائجها على حالتها النفسية، ومزاجها، وعاطفتها، طبعاً ليس كل النساء يواجهن هذه الأزمة الطارئة، فهناك من النساء من يمررن بهذه الفترة؛ حتى من دون أن يلاحظ عليهنّ الآخرون أية تغيُّرات في تصرُّفاتهنّ، ومزاجهنّ، ولكن ما هو موقف الزوج في هذه الفترة، وكيف يتصرّف؟
دراسة برازيلية صادرة عن قسم الأمراض النفسية في جامعة "أونيب" في مدينة ساو باولو البرازيلية ألقت الضوء على المعاناة التي تواجهها المرأة كل شهر، وموقف الزوج من الحالة العصبية التي تدخل فيها زوجته بسبب تغيُّرات هرمونية تحدث خلال هذه الفترة، وقبل أن تقدم الدراسة ثماني نصائح رئيسية للأزواج لمواجهة عصبية، وهيجان المرأة، قبل، أو خلال دورتها الشهرية بدأت بدعوتهم بقوة إلى عدم السخرية من الحالة العصبية التي تمر بها الزوجات بسبب الدورة الشهرية، ووصفت أي موقف فيه سخرية بأنّه خطأ كبير يمكن أن يؤدِّي إلى مشاكل، وتعقيدات إضافية للحالة النفسية للمرأة، وربما يطيح بالحياة الزوجية. وأضافت الدراسة أنّ المرأة خُلقت على هذا النحو، وليس بيدها شيء تفعله سوى اللجوء لمعالجات نفسية، قد تفيد أو لا تفيد، وربّما تتناول بعض المهدئات للتخفيف من حالة التوتر النفسي الذي يصيب عدداً كبيراً من النساء، وأصبح في يومنا هذا بالإمكان السيطرة على هذه الأزمة النفسية، والفيزيولوجية للمرأة خلال الأزمة، لكن الحصول على المعالجة ليس في متناول كل النساء لعدد من الأسباب، على رأسها الخجل من هذا الوضع، وتفضيل الألم، والمعاناة على كشف ما تواجهه للآخرين، إنّها طبيعة المرأة، فهي تعاني، وفي كثير من الأحيان تفضل عدم إظهار هذه المعاناة للآخرين، كيف يواجه الأزواج الذين تمر زوجاتهم بهذه الأزمة الموقف؟ هذا هو السؤال الذي طرحته الدراسة،
ووضعت ثماني نصائح لهم.
1- دَوِن على أجندتك:
ينبغي على الرجل أن يكون هو الآخر مستعداً نفسياً لمواجهة أزمة مرور زوجته بدورتها الشهرية، ولكي يكون مستعداً؛ عليه ان يسجل على أجندته تاريخ آخر مرة مرت بها الزوجة بدورتها الشهرية، فيتشكل لديه الإستعداد النفسي لتحمل تصرُّفاتها خلال الأزمة، طبعاً من الصعب أن يواصل الرجل تسجيل التواريخ، وحساب الوقت بدقة، فقد يخطئ، أو تخطئ الدورة موعدها، طبقا للتغيُّرات الهرمونية، لكن التدوين يفيد في توقع التاريخ المحتمل، ويستعد الزوج لمواجهة الموقف.
وأضافت الدراسة أنّ الرجال الّذين تعاني زوجاتهم من أزمة حادة خلال فترة الدورة الشهرية، يستطيعون تمييز تصرُّفاتهنّ، وبإمكانهم التكهنّ بأنّ الوقت قد حان لمواجهة المحنة مع الزوجة. عليهما، أي الزوج والزوجة، مواجهة الأزمة معاً، من حيثُ إعطاء الرجل الأمان النفسي لزوجته؛ لتكون قادرة على التحكّم ببعض تصرُّفاتها الحادة. فهما شريكان. والشريكان يواجهان الأزمات معاً.
2- تجنب إثارة الجدل:
قالت الدراسة إنّه ينبغي على الزوج تجنب إثارة أي موضوع لا تحب زوجته مناقشته؛ لأن تذكيرها بالمواضيع التي لا تحب الخوض فيها، يزيد من حدة الأزمة النفسية، وطبقاً لهذه النصيحة، فإن الزوج يستطيع فقط الإجابة عن أسئلة الزوجة، وإعطاءها الحقّ في السؤال، مشعراً إياها بأن منطقها صحيح.
وتابعت الدراسة تقول إنّه ينبغي على الزوج، أيضاً، تجنب الدخول في مشاجرات مع الزوجة خلال الأزمة حتى وإن أرادت هي إثارة مشكلة للدخول في مشاجرة، إتباع ذلك لن يفقد الرجل رجولته، بل سيظهر بأنّه قادر على استيعاب المرأة، وتصرُّفاتها الخارجة عن نطاق السيطرة خلال الأزمة.
3- تفهم عدم رغبتها:
أثبتت الدراسات السريرية أن 84% من النساء اللواتي يعانين من أزمات حادة خلال فترة الدورة الشهرية يفقدن الرغبة في الزوج، الذي عليه أن يتفهم ذلك، ويُقدر موقفها وحالتها النفسية، والفيزيولوجية، وذلك عن طريق التحلي بالصبر حتى مرور الأزمة من دون مشاكل، أو تعقيدات.
4- لا تقل لها أنتِ متأزمة!
على الزوج ألا يُذكر زوجته بأنّها قد دخلت الأزمة؛ لأنّها هي ذاتها لا تعلم ذلك، أي لا تعلم أن عصبيتها، وسلوكها الحاد هما بسبب الأزمة التي على وشك أن تدخل فيها، الزوجة لا تستطيع أن تفسّر سلوكها، وتصرُّفاتها خلال الأزمة، لكنّها ربّما تعي ذلك بعد مرورها، ومنهنّ من يعتذرن لأزواجهنّ حول ما بدر منهنّ من تصرُّفات عصبية، أو سلوك غير لائق.
5- تجنب المفاجآت:
إنّ المرأة التي تظهر علامات نفسية عصبية خلال فترة الدورة الشهرية، ربّما تدخل في حالة إكتئاب مؤقتة؛ لذلك فإنّ أي مفاجاة لها، سارة كانت أم ضارة، قد تسبِّب لها مزيداً من المشاكل؛ لأن من يعاني من الإكتئاب لا تتشكّل لديه الرغبة في تقبل المفاجآت، أو القيام بأي شيء في الحياة، الإكتئاب هو الإستسلام التام للحزن، ومن كان حزيناً لا تفيده المفاجآت، وأضافت الدراسة أنّه إذا كانت المفاجأة سارة فإن المرأة خلال الأزمة تشعر بأنّها لا تستحق أي شيء جيِّد في الحياة؛ نتيجة الشعور بالدونية، أمّا إذا كانت غير سارة فإن علامات الأزمة ستتضاعف.
6- لا تبد دهتشتك:
أوضحت الدراسة أنّ هناك نساءً تبدر منهنّ عادات غريبة خلال فترة الأزمة، منها عدم الرغبة في تناول الطعام، أو كره نوع من الطعام كانت تحبه قبل الأزمة، على الزوج في هذه الحالة عدم إظهار الدهشة، أو الإستغراب تجاه تقلّبات عادات زوجته قبل، أو خلال الأزمة، وإشعارها بأن سلوكها خاطئ، وتصرُّفاتها غريبة، يزيد من حدة الشعور بالدونية لديها.
7- اعلم أنّها تضخم الأمور:
قالت الدراسة إنّ الأمور الصغيرة قد تبدو للزوجة ضخمة، وعملاقة خلال فترة أزمتها، وفي هذه الحالة ينبغي على الزوج أن يتفهّم ذلك، من خلال الحياة الزوجية المشتركة، ويعلم كل من الزوج والزوجة ما هي الأمور التي تضايق الآخر، ويتوجب على كليهما تجنب التعرض لها، لكن بعض الأمور التي كانت تعتبرها الزوجة صغيرة، أو تافهة قبل الأزمة قد تتحوّل إلى مارد بشكل مفاجئ، وتدخل الزوجة في حزن أعمق، فقد تشتكي خلال أزمتها من عدم معرفة الزوج إستخدام الحمام، أو غسل يديه، وترك "الصابونة" في غير مكانها، أو تعليق المنشفة في غير المكان المخصّص لها، فإذا بدأت بالتذمر من هذه الأمور ينبغي على الزوج تقبل الإنتقادات القادمة من زوجته.
8- لا تحاول إيجاد الحلول لمشاكلها!
أكّدت الدراسة في الختام أن أكثر ما يغضب المرأة، ويثير عصبيتها خلال أزمة الدورة الشهرية، هو أن يضع الزوج أو يقترح الحلول لمشاكلها، في هذه الحالة ينبغي على الزوج فقط الإستماع لما تقوله زوجته من دون طرح الحلول، يكفي أن يستمع لحديثها؛ فتشعر براحة نفسية تساعدها على التخفيف من التوتر العصبي الذي هي فيه
اللهم اصلح حالنا و حال ازواج و زوجات المسلمين
الله اجعل قلوبهم معلقة بحبك و حب رسولنا الحبيب صلوات الله علية و سلم
منقول



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قدر قيمة الاخرين وجهودهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشجرة والحماداب :: المنتدي العام-
انتقل الى: