منتدى الشجرة والحماداب
منتدى مدينة الشجرة والحماداب



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشارة عبده
شجرابي مميز
شجرابي مميز
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : بشارة عبده

مُساهمةموضوع: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الإثنين 12 أبريل 2010, 10:36 am




سؤال يبدو عفوياً للوهلة الأولى، لكنه سرعان ما يكشف عن تفسيرات قد تبتعد تماماً عن العفوية، طرحه الشيخ حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي وهو يقف عند مدخل غرفة التصويت في مدرسة صلاح آدم بالجريف غرب، ريثما ينفض الصراع الذي نشب بين الإعلاميين ورئيس المركز حول الدخول لتصوير الشيخ عندما يدلي بصوته، وجه الترابي وهو يبتسم على طريقته الشهيرة سؤاله لجهة غير محددة بدقة تتسع لتشمل كل من كان حوله (ألم تأتكم منذ الصباح شخصية كبيرة...وزير أو ما شابه..؟!!).
السؤال المبطن الثاني للترابي توجه هذه المرة للموظفة التي تمنح الناخبين بطاقتي رئيس الجمهورية والوالي (لمن نصوت في بطاقة رئاسة الجمهورية...للأخضر..أم للأحمر..؟!!)، أجابته الموظفة بفطنة (نحن لا نعرف...الخيار والحرية لك)..تبسم الشيخ ثانية وردد ملمحاً (لابد لكم أن تعرفوا ما يدور حولنا).









(تاني)..رددها الترابي مرتين، الأولى وهو يخطو لتسلم بطاقات التصويت للبرلمان القومي، والثانية وهو يمضى لأخذ بطاقات التصويت للبرلمان الولائي، ولم ينس الترابي مناوشة الموظفة إياها وهو يغادر غرفة التصويت قائلاً لدى مروره أمامها (أنتم على أية حال لا تزالون حديثي عهد بالصنعة..!!).

صحيفة الراي العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوعسجد(تلب)
admin
admin
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : معتز محمود صالح

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الإثنين 12 أبريل 2010, 11:39 am

مهما عاش الإنسان في هذه الحياة ومهما طال به البقاء بها، ومهما استمتع بشهواتها وملذاتها، فإن المصير واحد والنهاية محتومة، ولابد لكل إنسان من نهاية، وهذه النهاية هي الموت الذي لا مفر منه، قال تعالى: ( كل نفس ذائقة الموت) .........

وقال الشاعر

كل ابن أنثى وإن طالت سلامته ... يوما على آله حدباء محمــــول

إنه لابد من يوم ترجع فيه الخلائق إلى الله جل وعلا ليحاسبهم على ما عملوا في هذه الدنيا الفانية، قال تعالى: ( واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ) ... يوم طالما نسيناه، يوم هو آخر الأيام، يوم تغص فيه الحناجر، فلا يوم بعده ولا يوم مثله، إنه اليوم العظيم يوم كتبه الله على كل صغير وكبير، وكل جليل وحقير، إنه اليوم المشهود واللقاء الموعود

ثم إنه قبل هذا اليوم لحظة ينتقل فيها الإنسان من دار الغرور إلى دار السرور، كل بحسب عمله، تلك اللحظة التي يلقي فيها الإنسان آخر النظرات على الأبناء والبنات والإخوان، يلقي فيها آخر النظرات على هذه الدنيا، وتبدو على وجهه معالم السكرات، وتخرج من صميم قلبه الآهات والزفرات

إنها اللحظة التي يعرف الإنسان فيها حقارة هذه الدنيا، إنها اللحظة التي يحس الإنسان فيها بالحسرة والألم على كل لحظة فرط فيها في جنب الله تعالى، فهو يناديه: رباه، رباه: (رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت) ..........

إنها اللحظة الحاسمة والساعة القاصمة التي يدنو فيها ملك الموت لكي ينادي، فيا ليت شعري هل ينادي نداء النعيم أو نداء الجحيم ؟!!

إن الغربة الحقيقة إنما هي غربة اللحد والكفن، فهل تذكرت انظراحك على الفراش، وإذا بأيدي الأهل تقلبك، فأشتد نزعك وصار الموت يجذبك من كل عرق، ثم أسلمت الروح إلى بارئها، والتفت الساق بالساق، ثم قدموك بعد ذلك ليصلي عليك، ثم أنزلوك في القبر وحيدا فريدا، لا أم تقيم معك، ولا أب يرافقك، ولا أخ يؤنسك.

وهناك يحس المرء بدار غريبة ومنازل رهيبة عجيبة، وفي لحظة واحدة ينتقل العبد من دار الهوان إلى دار النعيم المقيم إن كان ممن تاب وأمن وعمل صالحا، أو ينتقل إلى دار الجحيم والعذاب الأليم إن كان ممن أساء العمل وعصى المولى جل وعلا

لقد طويت صفحات الغرور، وبدا للعبد هول البعث والنشور، مضت الملهيات والمغريات وبقيت التبعات .. فلا إله إلا الله من ساعة تطوى فيها صحيفة المرء إما على الحسنات أو على السيئات، ويحس بقلب متقطع من الألم والحسرة على أيام غفل فيها كثيرا عن الله واليوم الآخر ، فها هي الدنيا بما فيها قد انتهت وانقضت أيامها سريعا، وها هو الآن يستقبل معالم الجد أمام عينيه، ويسلم روحه لباريها، وينتقل إلى الدار الآخرة بما فيها من الأهوال العظيمة. في لحظة واحدة أصبح كأنه لم يك شيئا مذكورا ... فلا إله إلا الله من ساعة ينزل فيها الإنسان أول منازل الآخرة ويستقبل الحياة الجديدة، فإما عيشة سعيدة، أو عيشة نكيدة والعياذ بالله

ولا إله إلا الله من دار تقارب سكانها، وتفاوت عمارها، فقبر يتقلب في النعيم والرضوان المقيم، وقبر في دركات الجحيم والعذاب الأليم، فهو ينادي ولكن لا مجيب، وهو يستعطف ولكن لا مستجيب.

ثم يأتي بعد ذلك اللقاء الموعد واليوم المشهود، اليوم الذي تتبدل فيه الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار، يوم لا يغني مولى عن مولى شيئا ولا هم ينصرون، وصاح الصائح بصيحته فخرج الموتى من تلك الأجداث وتلك القبور إلى ربهم حفاة عراة غرلا، فلا أنساب، ولا أحساب، ولا جاه ولا مال

إنه اليوم الذي يجمع الله فيه الأولين والآخرين، إنه اليوم الذي تتبدد عنده الأوهام والأحلام، إنه اليوم الذي تنشر فيه الدواوين وتنصب فيه الموزاين، إنه اليوم الذي يفر فيه المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، واليوم الذي يود المجرد لو يفتدي فيه من العذاب ببنيه وصحبته وأخيه وفصيلته التي تؤويه

********************

يا من تعصي الله تصور نفسك وأنت واقف بين الخلائق ثم نودي باسمك: أين فلان ابن فلان؟ هلم إلى العرض على الله، فقمت ترتعد فرائصك، وتضطرب قدمك وجميع جوارحك من شدة الخوف، قد تغير لونك، وتحل بك من الهم والغم والقلق ما الله به عليم

وتصور وقوفك بين يدي بديع السموات والأرض، وقلبك مملوء من الرعب، وطرفك خائف، وأنت خاشع ذليل. قد أمسكت صحيفة عملك بيدك، فيها الدقيق والجليل، فقرأتها بلسان كليل، وقلب منكسر، وداخلك الخجل والحياء من الله الذي لم يزل إليك محسنا وعليك ساتراً . فبالله عليك، بأي لسان تجيبه حين يسألك عن قبيح فلعلك وعظيم جرمك؟ وبأي قدم تقف عدا بين يديه؟ وبأي طرف تنظر إليه؟ وبأي قلب تحتمل كلامه العظيم الجليل، ومسائلته وتوبيخه؟

وكيف بك إذا ذكرّك مخالفتك له، وركوبك معاصيه، وقلة اهتمامك بنهيه ونظره إليك، وقلة اكتراثك في الدنيا بطاعته؟

ماذا تقول إذا قال لك: يا عبدي، ما أجللتني، أما استحييت مني؟! استخففت بنظري إليك؟! ألم أحسن إليك؟! ألم أنعم عليك؟! ما غرك بي؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمد معتز
شجرابي مميز
شجرابي مميز


الجنس : انثى الاسم كامل : نوارة محمد نور

مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الإثنين 12 أبريل 2010, 2:07 pm

قال الله تعالىSadفمن يعمل مثقال زرة خيرا يرا ومن يعمل مثقال زرة شرا يرى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الثلاثاء 13 أبريل 2010, 2:02 am

اللة اعلم يمكن يعيش اكتر منى ومنكم
والصادق اخبارو شنو كمان قرب يتلحس
مسرحية جميلة تزكرنا بالايام المرة العشناه فى زمن الترابى من تصفيات فى جميع المواقع الحاكومية والخاصة حتى الهوى منعو من ناس وادو ناس تسلمو ياشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشارة عبده
شجرابي مميز
شجرابي مميز
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : بشارة عبده

مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الثلاثاء 13 أبريل 2010, 4:16 am

شكرا يارائعين , والايام ديك الله لاعادها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف ترجمان
شجرابي زهبي
شجرابي زهبي
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : اشرف ترجمان (كباية)

الاوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الأحد 25 أبريل 2010, 7:24 pm

يا بشارة عزززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززبتنا
ههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشارة عبده
شجرابي مميز
شجرابي مميز
avatar

الجنس : ذكر الاسم كامل : بشارة عبده

مُساهمةموضوع: رد: أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة   الإثنين 26 أبريل 2010, 10:29 am

تسلم يا ابوالشوش

وينك مشتاقين والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أدلى بصوته بطريقة مسرحية: الترابي .. ناخب من نوع ساخر - صورة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشجرة والحماداب :: المنتدي العام-
انتقل الى: